مبادئ التجويد للأطفال…وأفضل التطبيقات أون لاين

مارس 14, 2024

تعلم التجويد للأطفال من بين الأمور التي يجب على الآباء والأمهات الحرص على تعليمه لأطفالهم، وتعلم أحكام التجويد للأطفال يختلف باختلاف العمر، ولهذا يفضل البدء في تعليم أساسيات التجويد في مرحلة الطفولة، وهذا لتميز عقل الطفل الصغير بتلك المرحلة باليقظة وملكة الحفظ والتلقين، وبالتالي فهو أفضل عمر للبدء في تعلم التجويد، وتعليم التجويد للاطفال من الأمور الهامة في تربيتهم الدينية وتنمية علاقتهم بالقرآن الكريم، فهذا التعليم يساهم في تحقيق العديد من الفوائد العقائدية والتربوية واللغوية، فيما يلي نستعرض المزيد من التفاصيل عن تجويد القرآن الكريم للأطفال.

ما هي مبادئ التجويد للأطفال؟

يتمكن الطفل من فهم القرآن الكريم بشكل أفضل والاقتراب أكثر من كلماته ومعانيه، ويتعلم الأطفال الأصوات والقواعد المتعلقة بالتجويد، وهذا يسمح لهم بقراءة القرآن بصورة صحيحة وواضحة، كما يعمل تعليم التجويد على تحسين المهارات اللغوية للأطفال. يتعلم الأطفال كيفية التلاوة الصحيحة وتأكيد الحروف وترتيبها، وهذا ينعكس إيجابيًا على تعلم اللغة العربية بشكل عام وتنمية القدرة على النطق الصحيح والتواصل اللفظي.

 يتطلب تعلم التجويد تركيزًا وانتباهًا عاليين من الطفل، ويحتاج إلى متابعة القواعد والأصوات وممارسة التلاوة بشكل دقيق، هذا يساهم في تنمية قدرته على التركيز والانتباه، وهذه مهارات هامة لتحقيق النجاح الأكاديمي والتعلم الشامل.

عندما يتعلم الطفل التجويد ويتقنه، يشعر بالثقة والرضا الذاتي. يكتسب مهارة جديدة في تلاوة القرآن الكريم ويشعر بالفخر والثقة في قدراته، هذا التأثير الإيجابي ينعكس على جوانب حياته الأخرى، مما يساعد في بناء شخصية قوية ومتوازنة.

ويعتبر تعليم التجويد للأطفال وسيلة لتعزيز الروحانية والتقوى، عندما يتحسن التلاوة ويصبح الطفل قادرًا على إتقان تجويد القرآن، يزيد الشعور بالانتماء للدين والتواصل القوي مع الله، ويتعلم الطفل أيضًا قيم الأخلاق والأخلاق الحميدة من خلال تلاوة القرآن الكريم وتأمل معانيه.

التعرف على أساسيات التجويد للأطفال أمرًا هامًا ومفيدًا يساعد على فهم القرآن الكريم بشكل أفضل، تحسين المهارات اللغوية، تعزيز التركيز والانتباه، تعزيز الثقة والرضا الذاتي، وتعزيز الروحانية والتقوى، وينبغي أن يكون تعليم التجويد مرحًا ومحفزًا للأطفال، مع إشراكهم في الأنشطة التفاعلية وتوفير بيئة داعمة لتطوير مهاراتهم.

تجدر الإشارة إلى أن التجويد هو إخراج كل حرف من حروف القرآن الكريم من مخرجه، مع إعطائه حقه ومستحقه من الأحكام، ومن بين أحكام تجويد القرآن الكريم للمبتدئين أحكام الاستعاذة والبسملة، والاستعاذة هي طلب العوذ من الله سبحانه وتعالى، والبسملة هي القول بسم الله الرحمن الرحيم وعندما تجتمع الاستعاذة والبسملة معًا، بكل سور القرآن ماعدا سورة براءة ( التوبة).

عندما تأتي إحدى حروف اللغة العربية بعد كل من التنوين أو النون الساكنة، فإن هذا يشتمل على 4 أحكام، والتي تتمثل في التالي:

  • الإدغام: وهي لغة الإدخال أي بإدخال حرف بحرف آخر ليصبح الحرفين حرفًا واحدًا مشددًا، وحروف الإدغام تأتي في مجموعة حروف يرملون، وللإدغام نوعين نوع بغنة ويعرف باسم الإدغام الناقص، ونوعًا بغير غنة، وهو ما يعرف باسم الإدغام الكامل.
  • الإقلاب: وهو لغة التحويل، ويأتي بقلب التنوين أو النون الساكنة، وهذا في حالة جاء بعدها حرف الباء، حيث يتم قلب النطق إلى ميمًا مع إبقاء الغنة، وهذا مثل في “ينبت لكم”.
  • الإخفاء:وهو لغة الستر، ويتم نطقها بحرف ساكن على أن يكون غير مشدد، ويكون بين الإدغام والإظهار مع إبقاء الغنة بالحرف الأول، وحرف الإخفاء 15 حرفًا تأتي في الحروف ف، ط، د، ت، ز، ظ، ض، ك، س، ق، ش، ج، ث، ذ، ص، ومثال الإخفاء يأتي في “ريحًا صرصرًا”.
  • الإظهار: وهو لغة البيان ومن خلاله يتم النطق بالحرف من المخرج وهذا بغير غنة، وحروف الإظهار ستة أحرف وهي أحرف أ، ه، ع، ح، غ، خ، ويأتي الإظهار في “من أحسن”.

وعن أحكام الميم الساكنة فإذا جاء حرف بعد الميم الساكنة، فيستوجب إما الإخفاء الشفوي، أو الإدغام الشفوي أو الإظهار الشفوي، والإخفاء الشفوي يكون بإخفاء حرف الميم في حالة جاء بعده حرف الباء، وهو يأتي في كلمتين وتمت تسميته بالإخفاء الشفوي حيث أن مخرج حرف الميم يكون الشفتين ويأتي هذا مثل في المثال “وهم بالآخرة”، والإدغام الشفوي كون بإدغام حرف الميم الساكنة مع الميم المتحركة التي تأتي بعده، وهو مثلما في قوله تعالى “إن كنتم مؤمنين”، أما الإظهار الشفوي فيكون عندما تأتي بعد حرف الميم الساكنة أي من باقي حروف اللغة العربية، وهو مثل في قوله تعالى “ولا يجرمنكم شنآن”.

الميم والنون المشددتين لهما أحكام في التجويد ويكون الحرف المشدد عبارة عن حرف ساكن يليه حرفًا متحركًا، ففي حالة إتيان النون والميم مشددتين يجب وضع غنة حركتين وهذا مثل في قوله تعالى “مِمَّ خُلِقَ”.

التجويد المبسط للأطفال

عند تعلم التجويد للأطفال يجب التعرف على مراتب التجويد كأساسيات عند تعلم التجويد ومراتب التجويد ثلاثة وهي الترتيل والتدوير والحدر، والترتيب يكون بقراءة آيات الله سبحانه وتعالى قراءة متأنية، على أن يراعي القارئ أحكام التجويد والوقوف عند التلاوة، وهي أفضل المراتب فقال الله سبحانه وتعالى “ورتل القرآن ترتيلا” أما عن التدوير فهو يكون بقراءة القرآن الكريم وتكون حالة القارئ متوسطة بين التأني والسرعة، مع مراعاة أحكام التجويد، والمرتبة الثالثة للتجويد مرتبة الحدر، وهي بقراءة القرآن الكريم بسرعة مع مراعاة أحكام تجويد القرآن الكريم.

وتجدر الإشارة إلى أن تعليم القرآن الكريم للأطفال هو واجب على كل والد ووالدة فهو خير لهم في الدنيا والآخرة، ولتتمكن من تحفيظ القرآن الكريم للأطفال، يمكنك اختيار الوقت المناسب، حيث يفضل البدء بتحفيظ القرآن الكريم للطفل في سن مبكرة، مثل سن السابعة أو الثامنة، ويجب اختيار وقت يكون فيه الطفل نشيطًا ومركزًا، مع الحرص على خلق بيئة مناسبة لتحفيظ القرآن الكريم، ويمكن وسائل تعليمية ممتعة للمساعدة في حفظ القرآن الكريم، ومن بين التطبيقات الإلكترونية التي يمكنك الاعتماد عليها لتحفيظ الأطفال القرآن الكريم  للأطفال هو تطبيق مدكر للأطفال حيث يتمكن الطفل من حفظ القرآن والتمكن من تلاوة القرآن الكريم وحفظه بطريقة صحيحة ويكون هذا من خلال التلقين.

هذا ويعتبر التجويد هو إخراج كل حرف من حروف القرآن الكريم من مخرجه، مع إعطائه حقه ومستحقه من الأحكام، وتعليم التجويد للاطفال هو أمرًا هامًا يساعد الأطفال على إتقان نطق القرآن الكريم، وفهم معاني آيات الله والتمكن من تدبره وتجويده بتلاوة صحيحة، وللتمكن من تعلم التجويد المبسط للأطفال هناك بعض النقاط التي يجب مراعاتها، وهي تتمثل في التالي:

  • البدء بتعلم أحكام النون الساكنة والتنوين.
  • استخدام وسائل تعليمية ممتعة مثل الألعاب والأنشطة.
  •  ربط أحكام التجويد بقصص وحكايات تثير اهتمام الطفل.
  • الاستماع إلى تلاوات القراء المشهورين.
  • الالتحاق بجلسات تحفيظ القرآن الكريم للأطفال.
  • قراءة كتب التجويد المبسطة للأطفال.
  • الصبر على الطفل، وتشجيعه على التعلم.

يهدف التجويد المبسط إلى تعليم الأطفال قواعد التجويد الأساسية بطرق مبسطة ومناسبة لفهمهم وقدراتهم، ويتم تعليم الأطفال الحروف والأصوات القرآنية الأساسية والترقيم الصحيح، وتعلمهم كيفية قراءة الكلمات بناءً على الأحرف المجودة بها، ويتم توجيه الأطفال وتلقينهم الأحكام الأساسية للتجويد، مثل النون الساكنة والتنوين والمدود والإدغام وغيرها، ويتم تطبيقها في القراءة العملية، ويتميز التجويد المبسط باستخدام أساليب تعليمية ملائمة للأطفال، مثل الألعاب والأنشطة التفاعلية والرسومات البسيطة، كما يتم تقديم المفاهيم التجويدية بطرق مرحة ومبسطة، مما يساعد الأطفال على الاستيعاب والتعلم بشكل أكثر فعالية.

يعتبر التجويد المبسط للأطفال مرحلة أولية في تعلم التجويد، حيث يتم ترسيخ الأساسات وتطوير مهاراتهم الصوتية وقراءتهم للكلمات القرآنية بطريقة صحيحة وجميلة، ويتم بعد ذلك تطوير المهارات التجويدية للأطفال بشكل تدريجي وعملي ليصبحوا قراءً ماهرين للقرآن الكريم بالتجويد، كما يجب أن يتم التجويد المبسط للأطفال تحت إشراف معلم متخصص في التجويد والذي يتمتع بالخبرة في التعامل مع الأطفال، حيث يساعد هذا المعلم في توجيه الأطفال وتحفيزهم وتقديم التوجيه اللازم لهم لتحقيق التقدم في مهارات التجويد.

يمكنك تعليم التجويد المبسط لأطفالك في المنزل من خلال الاعتماد على تطبيق مدكر الذي يقدم لطفلك جلسات متناسبة مع مستواه ومع عمره لتعلم قراءة القرآن الكريم من خلال الاستماع والتلقين للأطفال مع أفضل المعلمين المتخصصين بتعليم الأطفال والذي يصل عددهم إلى 100 معلم ومعلمة مدربين على أعلى مستوى لتعليم الصغار والمؤهلين لتسيير الجلسات التعليمية المختلفة.

أساسيات تجويد القرآن الكريم

تعلم التجويد سواء للكبار أو للأطفال أمرًا يعني بقراءة القرآن الكريم بدون خطأ والتجويد يحفظ اللسان من الأخطاء عند تلاوة آيات الله عز وجل، ويساعد تعلم التجويد على تدبر معاني القرآن الكريم والتفكر في آيات الله ومعانيها، ويسهم في التدريب على اللغة العربية الصحيحة، وتعلم التجويد أفضل طريق لتعلم اللغة العربية على أصولها، وتعليم التجويد للأطفال يساعد على الحصول على الجودة في التلاوة، والتحسين من الأداء عند قراءة القرآن الكريم.

تجويد القرآن الكريم هو علم يهتم بتلاوة القرآن بالطريقة الصحيحة والجميلة، ويشمل قواعد وأحكام تتعلق بالنطق والترتيل والتوقف والتجويد، ولكي يتعلم الأطفال تجويد القرآن الكريم، يجب أن يتعرفوا على بعض الأساسيات التي تساعدهم في فهم وتطبيق تلك القواعد، وفيما يلي أساسيات تجويد القرآن الكريم التي ينبغي تعليمها للأطفال:

  • يعد تعلم الحروف العربية الأساسية خطوة أولى لتجويد القرآن الكريم، ويجب على الأطفال أن يتعرفوا على الأصوات الصحيحة للحروف وكيفية نطقها بوضوح وصواب.
  • يجب على الأطفال تعلم أحكام التجويد الأساسية، مثل الغنة والإدغام والإخفاء والإظهار، ويجب عليهم معرفة كيفية تطبيق هذه الأحكام أثناء تلاوة القرآن الكريم.
  • ينبغي على الأطفال أن يتعلموا كيفية التوقف والابتداء في الأماكن المناسبة أثناء تلاوة القرآن الكريم، ويجب أن يعرفوا العلامات المستخدمة للوقف والابتداء ومكان وضعها في النص.
  • يجب على الأطفال تعلم كيفية الترتيل والتجويد الصحيح للآيات والسور، وينبغي أن يتعرفوا على القواعد المتعلقة بتمديد الحروف والوقف عند الحروف الممدودة والتفخيم والترقيق.
  • يعتبر التمرن والممارسة أمرًا مهمًا في تعلم تجويد القرآن الكريم، و يجب أن يتدرب الأطفال على تلاوة القرآن الكريم بانتظام وتطبيق القواعد والأحكام التي تعلموها.
  • ينبغي على الأطفال الاستماع للمشايخ المتميزين في تجويد القرآن الكريم ومحاولة متابعة تلاوتهم، ويمكن أن تكون هذه الاستماعات مصدر إلهام لتحسين التجويد وتعليمهم أساليب جديدة للتلاوة.
  • ينبغي على الأطفال أن يكونوا حريصين على التفاصيل أثناء تلاوة القرآن الكريم، ويجب أن يتعلموا الانتباه إلى تفاصيل الحروف والتشكيل والتركيب الصوتي للكلمات.
  • ينبغي على الأطفال حفظ الآيات والسور التي تم تجويدها، ويمكنهم أيضًا تكرار تلاوتها بانتظام لتعزيز مهاراتهم في التجويد.
  • يجب أن يكون تعليم تجويد القرآن الكريم للأطفال ممتعًا ومحفزًا، ولهذا ينبغي تشجيعهم على التفاعل والمشاركة في أنشطة تعليمية تتضمن تلاوة القرآن والتمرين على القواعد والأحكام.

لماذا اختيارك تطبيق مدكر يُعد هو الأفضل لتعليم الأطفال؟

إذا رغبت في تعليم طفلك تجويد القرآن الكريم بكل سهولة فإن تطبيق مدكر يعد هو الأفضل في الاختيار، حيث يتعلم طفلك القرآن بصورة سلسة للغاية، ويتعلم كذلك القراءة الصحيحة للقرآن مع تعليم التجويد والتلاوة ويتعلم مخارج الحروف بكل سهولة، وهذا من خلال اختيار جلسات أسبوعية للأطفال واختيار عدد الأسطر التي تلزم الطفل للحفظ بكل جلسة ليبدأ الطفل رحلة سلسة لإتقان القرآن الكريم.

كذلك فإن من أفضل ميزات تطبيق مدكر الطفولة هو أنك تترك طفلك مع المعلم في بيئة آمنة ويعمل المعلم على تحفيز الطفل على تعلم القرآن الكريم وحفظه والتعرف على مبادئ التجويد الأساسية لقراءة آيات القرآن الكريم المختلفة.

ويسهم تطبيق مدكر في تعليم الأطفال القرآن الكريم من خلال التلقين من المعلم مما يساعد الطفل على الاستماع للآيات بشكل مباشر، ثم قراءتها وتكرارها حتى يتقنها الطفل على أكمل وجه.

يمكن للطفل التعليم في تطبيق مدكر من خلال تثبيت تطبيق مدكر الطفولة عبر جوجل بلاي أو من خلال آب ستور ثم إضافة طفلك كتابع للحساب الأساسي ليتمكن من التعليم بسهولة ثم يتم تسجيل دخول الطفل بحسابه الخاص سواء من نفس الجهاز الخاص بك أو من خلال جهاز آخر، حتى تتأكد من أن طفلك يركز بشكل جيد مع معلمه، فقد حرص تطبيق مدكر على قديم الجلسة بالصوت والفيديو ليكون التعليم تفاعلي أكثر.

هذا ويقدم تطبيق مدكر مجموعة من المعلمين والمعلمات المتخصصين والمؤهلين لتعليم الأطفال لضمان تقديم أفضل جودة لتعليم القرآن الكريم وتعليم التجويد، ومن خلال التطبيق يمكن للأهل اختيار أي من المسارات التعليمية المناسبة لتعليم الأطفال اللغة العربية وتلاوة القرآن الكريم، ويمكنهم اختيار مسار التعليم بالتأسيس بناءً على قاعدة التبيان، أو اختيار مسار التعليم بالتلقين، في مسار التعليم بالتأسيس.

 يتم تعليم الأطفال اللغة العربية وتلاوة القرآن الكريم من خلال توضيح القواعد والأحكام الأساسية للغة العربية والتجويد، ويتم تعليم الأطفال الحروف العربية وكيفية نطقها والتعرف على الأصوات الصحيحة لكل حرف، ويتم تعليمهم أيضًا القواعد النحوية والصرفية الأساسية والتشكيل.

ويتم تدريبهم على تلاوة القرآن الكريم بناءً على القواعد المكتسبة، أما في مسار التعليم بالتلقين، يعتمد الأطفال على تكرار الآية مع معلمهم بدون تعلم القواعد والأحكام اللغوية بشكل مفصل، ويتم تلاوة الآية بشكل صحيح وجميل، ويتم ترتيب الكلمات وتنسيقها وتنفيذها وفقًا للتلاوة الصحيحة التي يقدمها المعلم، ويتم تكرار الآية مرارًا وتكرارًا حتى يتمكن الطفل من تلاوتها بشكل صحيح ومقنع.

يجب أن يتم اختيار المسار التعليمي الأنسب للطفل بناءً على احتياجاته ومستواه وقدراته اللغوية، بعض الأطفال يستفيدوا من تعلم القواعد والأحكام اللغوية بشكل منفصل، في حين يستفيد البعض الآخر من التدريب المكثف على التلاوة والتكرار، هذا ويجب أن يتم تعزيز التعلم بالممارسة المنتظمة والتدريب المستمر، وبغض النظر عن المسار المختار، فإن التكرار والتمرين الدوري مع المعلم سيساعد الطفل على تحقيق تقدم وتحسين تلاوته وفهمه للقرآن الكريم.

مزايا تطبيق مدكر الطفولة

  • يتميز تطبيق مدكر الطفولة بتقديم خريطة تفاعلية محفزة ليتمكن الطفل من الاستمرار برحلته،
  • يقدم التطبيق إمكانية متابعة الأداء من قبل الوالدين حيث يتم إتاحة لهم إمكانية الرجوع إلى الجلسات التعليمية المحفوظة ومتابعة الطفل في الجلسات بكل سهولة.
  • يتميز مدكر بالجلسات التعليمية للأطفال مع كل من المعلمين والمعلمات في أي وقت بغضون الأربعة وعشرين ساعة، ويمكن من خلال التطبيق اختيار المسار التعليمي للطفل وترتيب الخطة بسهولة بالتطبيق.
  • يتميز التطبيق بالبيئة التعليمية التي تحفز الأطفال مع المعلمين والمعلمات المؤهلين لتعليم الأطفال.

اترك تعليقاً